القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ وجدة وأنكاد في دوحة الأمجاد - د. إسماعيلي مولاي عبد الحميد العلوي pdf

تاريخ وجدة وأنكاد في دوحة الأمجاد - د. إسماعيلي مولاي عبد الحميد العلوي pdf

العنوان : تاريخ وجدة وأنكاد في دوحة الأمجاد 
المؤلف : د. إسماعيلي مولاي عبد الحميد العلوي
الناشر : مطبعة النجاح الجديدة - الدار البيضاء
الطبعة : الأولى سنة 1406 هـ / 1985 م
تحميل بصيغة pdf مجانا


تاريخ وجدة وأنكاد في دوحة الأمجاد - د. إسماعيلي مولاي عبد الحميد العلوي تاريخ وجدة pdf تاريخ وجدة و أنكاد في دوحة الأمجاد تاريخ وجدة و أنكاد تاريخ وجدة القديم تاريخ وجدة في الجزائر تاريخ مدينة وجدة من التأسيس إلى سنة 1830م تاريخ مولودية وجدة تاريخ مدينة وجدة pdf تاريخ وجدة المغربية tarikh oujda تاريخ مدينة وجدة المهاية وجدة تاريخ مواجهات الرجاء ومولودية وجدة وجدة مدينة وجدة 2020 تاريخ مطار وجدة تاريخ معالم وجدة تاريخ تاسيس مدينة وجدة بحث عن تاريخ مدينة وجدة التاريخ وجدة وجدة عبر التاريخ التاريخ في وجدة تاريخ قبائل وجدة تاريخ في وجدة طريق وجدة تاريخ وجدة و أنكاد في دوحة الأمجاد - الجزء 01 تاريخ بلدية وجدة تاريخ وجدة بالمغرب مصطلحات تاريخ وحدة 2 شخصيات تاريخ وحدة 2 مصطلحات وحدة 2 تاريخ 2 ثانوي قنشوبة الوحدة 2 تاريخ تواريخ وحدة 2 تاريخ وجدة مدينة الالفية


مقتطف من الكتاب

إذا كانت بعض الحواضر التي شيدها الانسان في ظروف معينة من التاريخ البشري تحيط بنشأتها وتطورها هالة من الأساطير والغموض فندينة وجدة من بين المدن التي تكتنفها أوسع هالة من الاحتمالات والتخمينات سواء من حيث اسمها أو من حيث بدايتها ونموها العمراني . 

فإذا أردنا أن نحلل مدلول اسمها نجد أنفسنا أمام مجموعة من الأسئلة والاستفسارات : 

فهل كانت بالنسبة للقبائل العربية بمثابة موقع تأخذ فيه الحيطة وتنصب فيه الكائن الوجدات) للأعداء الذين يتربصون بها الدوائر ويطمعون في الخيرات الطبيعية التي كانت تزخر بها هذه البقعة من سهل أنجاد ؟

وإذن ، وباللغة الدارجة فكانت مدينتهم وأجدة تنتظر حملات القبائل الظاعنة حولها والتي كانت تفرض عليها خراجا سنويا معينا ونحسدها على الخيرات الفلاحية والمياه العذبة التي حباها الله بها . ويشاع بأن سلمان بن جرير الشماخ الذي اغتال المولى ادريس الأول في 792م حاصره مطاردوه في شرق المغرب على مقربة من نهر ملوية فوجد هناك أو بعبارة أخرى نصبوا له وجدة أي كمينا .

أم هل كانت قلعة محصنة للجيوش السلطانية التي كانت تراقب باستمرار حركات الجيوش المغيرة على هذه المنطقة طمعا في الاستيلاء على الاجزاء المغربية الأخرى ؟ 

ولذلك تعرضت خلال الأطوار التاريخية لعدة نكبات بسبب الصراعات السياسية أما بين رؤساء القبائل أو المتطلعين إلى كراسي الملك

الموحدون ، المرينيون، بنو زيان التلمسانيون ....) نظرا لموقعها الاستراتيجي والعسكري ونظرا أيضا لأهميتها في الميدان التجاري بحيث كانت قبلة للقوافل التجارية السائرة في المحورين الرئيسيين بين غرب المغرب (فاس ....) والمغرب الأوسط (شمال الجزائر الحالية) وبين الواحات الصحراوية والبحر المتوسط إذ كانت مرتبطة بميناء تابحريت القريب من العبدية الحالية .

فحسب الجغرافي أبو عبيد عبد الله البكري (ق 11م) كانت مدينة وجدة آنذاك تتكون من مجموعتين قويتين يحيط بكل واحدة منها سور ، إحداهما بناها الأمير علي بن بلغين في منتصف القرن الخامس الهجري (11م) والتي

كانت مركزا تجاريا كبيرا . أما القرية الثانية فيحتمل أن تكون تلك التي أسسها زیري بن عطية المغراوي في 994م في خضم صراعه مع المروانيين الأندلسيين على أرض البلاد المغربية .



تعليقات