القائمة الرئيسية

الصفحات

قيام الدولة السعدية .. السعديون والجهاد ضد الغزو الإيبيري

اسباب قيام الدولة السعدية أسباب سقوط الدولة السعدية اسباب قيام الدولة العلوية بالمغرب عوامل قيام الدولة العلوية أسباب سقوط الدولة العلوية ما هي اسباب قيام الدولة السعدية الدولة السعدية ما هي عوامل قيام الدولة العلوية تأسيس الدولة السعدية أسباب تدهور الدولة السعدية بداية ظهور العلويين الدولة السعدية ازدهار اقتصادي قيام الدولة السعدية بالمغرب أسباب قيام الدولة السعدية، معركة وادي المخازن السعديين تفسير اندلاع معركة وادي المخازن وانتصار السعديين فيها معركة وادي المخازن الاسباب والنتائج معركة وادي المخازن ملخص معركة وادي المخازن تاريخ معركة وادي المخازن هل انتصار السعديين في معركة وادي المخازن ما هي معركة وادي المخازن مفهوم معركة وادي المخازن وقائع معركة وادي المخازن معركة وادي المخازن ppt دلالات انتصار السعديين في معركة وادي المخازن الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة pdf الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة منار الاجتماعيات الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة فضاء الاجتماعيات الغزو الإيبيري لبلاد المغرب pdf الغزو الإيبيري موضوع الغزو الإيبيري تعريف الغزو الايبيري الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة معركة وادي المخازن ودلالاتها التاريخية الغزو الايبيري موضوع الغزو الأيبيري ورد فعل المغاربة alloschool الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة ملخص الغزو الايبيري ورد فعل الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة ppt الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة نتائج الغزو الايبيري للمغرب ملخص الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة معركة وادي المخازن مراحل الغزو الايبيري للمغرب مظاهر الغزو الايبيري موضوع الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة مختصر الغزو الايبيري للمغرب الغزو الايبيري لبلاد المغرب الغزو الإيبيري للسواحل المغربية ورد فعل المغاربة اسباب الغزو الايبيري للمغرب اسباب ومراحل الغزو الايبيري للمغرب الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة للسنة الثانية اعدادي الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة كتاب منار الاجتماعيات الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة عرف الغزو الايبيري درس الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة درس الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة فضاء الاجتماعيات درس الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة منار الاجتماعيات خاتمة الغزو الايبيري ورد فعل المغاربة الغزو الايبيري تعريف تحضير الغزو الايبيري وردود فعل المغاربة تلخيص الغزو الإيبيري ورد فعل المغاربة تمارين الغزو الايبيري وردود فعل المغاربة تعريف الغزو الإيبيري

تزعم حركة الجهاد ضد الغزو الإيبيري مجموعة من الكيانات منها السعديون الذي اكتسبوا مشروعيتهم من هذا العمل وكان من بين أسباب قيام الدولة السعدية. فقد شكل احتلال سبتة سنة 1415م منعرجا خطيرا في تاريخ المغرب، باعتباره تجسيد لاختلال ميزان القوة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط وتفوق المسيحيين في اكتساح السواحل المغربية في إطار انطلاق عمليات الكشوفات الجغرافية التي مكنت أوروبا من السيطرة على العالم وتسخيره لخدمة مصالحها.  وقد غزا الإبيريون مجموعة من المناطق الساحلية بالمغرب أثر هذا على نفسية المغاربة و نمى عندهم روح الجهاد. وفي هذا السياق قامت الدول السعدية.





قيام السعديين ككيان جهادي في الجنوب

عاش المغرب في بداية القرن السادس عشر، فترات مضطربة نتجت عن ضعف الوطاسيين أمام الغزو الإيبيري. وقد ظهر السعديون بسوس كمجاهدين، فجمعوا كلمة المغاربة حولهم في الجنوب، واستطاعوا في عهد محمد الشيخ السعدي أن يكسبوا بالجهاد ضد البرتغاليين سمعة طيبة .


يعتبر السعديون شرفاء يتصل نسبهم بعلي بن أبي طالب، استقروا ببوادي درعة منذ بداية القرن التاسع الهجري، وذلك بين زاكورة ، و تامكروت. وقد هاجر بعضهم شمالا واستقر في تيدسي، وذلك في القرن العاشر.وكان لشرف السعديين تأثير كبير في التفاف الناس حولهم، ومناصرة أصحاب الطريقة الجزولية لهم. وهكذا بويع محمد القائم سنة 1511م.على أن يكون زعيما للجهاد ضد الإيبيريين.




السعديون كقوة سياسية توحد البلاد

قبل أن يخضع السعديون البلاد كان عليهم أن يقوموا بصراع في ثلاث واجهات:


 

أ: واجهة البرتغاليين

كانت فرصة لهم للحصول على شعبية وشهرة كبيرتين، بسبب الانتصارات التي حصلوا عليها. فقد لبى محمد القائم نداء سكان حاحة والشياضمة لمقاومة التسرب البرتغالي،  وحارب أبنائه، الأعرج والشيخ. حليف البرتغال يحيى بن تاعفوت وقضيا عليه سنة 1517م. على أن أهم عمل قام به السعديون على يد محمد الشيخ هو الاستيلاء على سانتا كروز دي كابو دي گييو (أكادير) 1541. ذلك الحدث الذي رفع من مكانة السعديين، وأظهر محمد الشيخ بمظهر المجاهد الشريف. كما شبه بعد الفقهاء المؤرخين هذا الحدث بغزوة بدر (لن يكون هذا اخر تشبيه لحدث بغزوة بدر) .


ب- واجهة بني وطاس

لم يكن المغرب خاليا من وازع فقد ورث الوطاسيون عن المرينيين الجزء الحيوي من المغرب و حاضرته فاس .في المقابل اكتسب السعديون المشروعية عن طريق الجهاد في الجنوب. و كان لابد من قيام حرب بين هذين الكيانين حيث الأولى تحمل مفاتيح عاصمة المغرب و شماله. و الثانية تكتسب ود الرعية بالجهاد.



كان العراك على مرحلتين:

مرحلة أولى: استطاع فيها السعديون فتح الجنوب المغربي،   وبسط سيطرتهم على مراكش وتادلة وتافيلالت، وذلك سنتي 1523و 1537. حيث انقسم المغرب إلى دولتين فاس يحكمها الوطاسيون، و مراكش يحكمها السعديون.


مرحلة ثانية: تميزت بفتح المغرب الشمالي، حيث هاجم محمد الشيخ فاس، و استولى عليها سنة 1543. وقضى على آخر قادة الوطاسيين أبو حسون.



ج- واجهة الأتراك

تميزت العلاقة بين الطرفين بنوع من الحذر، بعد أن رفض السعديون الدخول تحت نفوذهم وذكر اسم سلطانهم في الخطبة، لهذا كان السعديون يلجئون في بعض الأحيان لمحالفة الإسبانيين المحتلين لوهران ضد الأتراك. 


حاول الأتراك إقرار أبو حسون الوطاسي، لكن السعديين قضوا على هذه المحاولة وذلك سنة 1554،( ما يسما تاريخيا، الدخول الثاني إلى فاس). كما حاول العثمانيين القضاء على السعديين بالقضاء على شخص السلطان محمد الشيخ. نجحوا في اغتيال السلطان لكنهم لم يقضوا على السعديين حيث ورث ابن محمد الشيخ عبد الله الغالب الحكم. و لجىء  هذا الأخير(بعد انتصاره في معركة واد اللبن 1558) الى سياسة التوازنات حيث كان يتحالف مع الاسبان لردع الأتراك.



معركة واد المخازين نموذجا للجهاد

خوفا من القتل ارادة لضمان الحكم لأبنه هرب اخوة السلطان عبد الله الغالب عند الأتراك. و لما أصبح المتوكل ابن الغالب حاكما على المغرب، 1574م. نظم الأخوان عبد الملك وأحمد، حملة عسكرية على المغرب بمساعدة الأتراك، واستطاعا أن يعزلا المتوكل (هرب المتوكل من فاس قبل قدوم الأخوين تاركا حريمه و حاضرته دون حماية مما جعل الرعية و الفقهاء يمقتونه و يخلعونه)، فتقلد عبد الملك الحكم. 


أما المتوكل فقد لجأ إلى سوس حيث كان له العديد من الأتباع، قبل أن ينتقل إلى طنجة ليطلب المساعدة من سباستيان، لاسترجاع حكمه المسلوب من طرف عمه. وكان قد لجأ قبل ذلك إل ملك إسبانيا، لكنه رفض خوض مغامرة جديدة في إفريقيا. بينما قبل سبستيان المساعدة مقابل العديد من الامتيازات في سواحل المغرب.هكذا وقعت المعركة الأهم في تاريخ المغرب الحديث، معركة واد المخازن.




معركة واد المخازن (معركة الملوك الثلاث)

في آخر أسبوع من شهر يونيو 1578م، تحرك أسطول برتغالي يضم أكثر من 100 سفينة، انطلقت من لشبونة. واتجهت نحو قادش حيث رست في 28 من نفس الشهر تحت قيادة الدون سيبستيان . وقد التقى هذا الأخير بالمتوكل وعرجا معا نحو أصيلا.

كان عبد الملك في سلا ولما وصله خبر نزول البرتغاليين بأصيلا, توجه نحو الشمال وفي الطريق التحق به 50000 رجل .

ولقد سيطر الجيش البرتغالي في بداية المعركة، قبل ان انقلبت الكفة لصالح السعديين. لتنتهي المعركة بغرق المتوكل، أما سيباستيان فمات جراء جرح في رأسه. و تمكن المرض من عبد الملك حيث كان مريضا في المعركة التي قادها.

 أكثر ما ميز المعركة هو وفاة 3 ملوك دفعة واحدة( عبد الملك، المتوكل، والدون سيباستيان) الأمر الذي أكسبها اسم "معركة الملوك الثلاث". وقد شبه فقهاء هذه الحقبة أيضا هذه المعركة بغزوة بدر منهم ابن القاضي المكناسي الذي قال عن المعركة :

"وأما غزوة مولانا فماريء مثلها قط ، اللهم الا في زمن الصحابة - رضوان الله عليهم - . فمما شاع وذاع ، وأمتلأت به الآذان والاسماع ، أن عدد الكفرة مائة ألف وخمس وعشرون ألفا ، المائة ألف أسر جلها وقتل سائرها ، والخمس والعشرون بقيت في البحر في سفائنهم ، وكانت غزوة عظيمة حضرها جم غفير من أهل الله تعالى حتى إنها أشبه شيء بغزوة بدر ، حدثني شيخنا أبو راشد أنه حدثه بعض من يثق به أن الرجل من حاضري المعترك يستبق لينتهز الفرصة من قتل كافر فما يصل اليه حتى يجده ميتا من غير فاعل پری لذلك".(1)




نتائج معركة واد المخازين

داخليا

  • - أدت معركة واد المخازن إلى استعادة المغرب لوحدته السياسية بالرغم من وجود ثغور بقيت تحت الاحتلال، واستطاع المغرب أن يفرض هيبته من دون صعوبة.
  • -التفاف المغاربة حول السعديين إذ أصبح المنصور.يحظى بشعبية كبيرة.



أكبر مستفيد من المعركة أحمد المنصور، حيث دخل فاس متوجا وحاز هيبة سياسية ودينية عظيمة.( أطلق على  يوم المعركة يوم الفتح)



خارجيا

  • ضعف مملكة البرتغال وفقدانها السيادة على ترابها، حيث انتقل تاجها إلى العرش الإسباني.
  • إكساب الدولة السعدية هيبة واحترام كبيرين من قبل القوات المسيحية.
  • إعادة الاعتبار  للمغرب في علاقته مع الإمبراطورية العثمانية ( لم يعد للأتراك تفكير في ضم المغرب الأقصى)

 




وضع السعديون نقطة النهاية للأطماع  الايبيرية حول المغرب، بعد انتصارهم في معركة واد المخازن. وبالتالي رسم ملامح جديدة لسياسة المغرب الخارجية مع جيرانه، نهج على منوالها باقي سلاطين المغرب. فقد أكسب هذا الانتصرار المغرب الهيبة بين البلدان. لتبقى قائمة الى حين هزيمة ايسلي 1844.



 (1) المنتقى المقصور ص 672

 ابراهيم حركات, المغرب عبر التاريخ الجزء الثاني, طبعة 2000, دار الرشاد الحديثة. الدار البيضاء

محمد القبلي, تاريخ المغرب ننتحيين و تركيب, طبعة 2011, المعهد الملكي للبحث في التاريخ , الرباط.

لطفي بوشنتوف، العالم والسلطان، طبعة2004، كلية الأداب والعلوم الإنسانية، عين الشق، البيضاء. 

تعليقات