القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل كتاب مقالات في فلسفة العصور الوسطى ترانثي وماركوس pdf

كتاب مقالات في فلسفة العصور الوسطى ترانثي وماركوس pdf

مقالات عن فلسفة القرون الوسطى - 

المؤلف ترينت وماركوس

الطبعة: 1997

208 صفحة

ترجمة: د. ماهر عبد القادر محمد

الناشر: دار المعرفة الجامعية - القاهرة


فلسفة العصور الوسطى المسيحية pdf فلسفة العصور الوسطى (الفلسفة الاسلامية) فلسفة العصور الوسطى pdf فلسفة العصور الوسطى موضوع فلسفة العصور الوسطى المسيحية فلسفة العصور الوسطى ويكيبيديا فلسفة العصور الوسطى doc فلسفة العصور الوسطى يوسف كرم فلسفة العصور الوسطى المظلمة فلسفة العصور الوسطى الإسلامية فلسفة العصور الوسطى وعصر النهضة الفلسفة في العصور الوسطى وأهم فلاسفتها ما هي فلسفة العصور الوسطى فلسفة القرون الوسطى تحليل نص فلسفة العصور الوسطى ص 59 معنى فلسفة العصور الوسطى مقدمة فلسفة العصور الوسطى مواضيع فلسفة العصور الوسطى مؤسس فلسفة العصور الوسطى مجالات فلسفة العصور الوسطى مقالات في فلسفة العصور الوسطى ملخص كتاب فلسفة العصور الوسطى الفلسفة في العصر الوسيط فلسفة العصور الوسطى لعبد الرحمن بدوي كتاب فلسفة العصور الوسطى pdf مؤلف كتاب فلسفة العصور الوسطى فلاسفة فلسفة العصور الوسطى دراسات في فلسفة العصور الوسطى pdf فلسفة الجمال في العصور الوسطى دراسات فى فلسفة العصور الوسطى الفلسفة في العصور الوسطى pdf الفلسفة في العصور الوسطى فلاسفة في العصور الوسطى الفكر الفلسفي في العصور الوسطى خصائص الفلسفة في العصور الوسطى فلسفة العصور الوسطى عبد الرحمن بدوي عرف فلسفة العصور الوسطى عناصر فلسفة العصور الوسطى خاتمة عن فلسفة العصور الوسطى مقدمة عن فلسفة العصور الوسطى مواضيع عن فلسفة العصور الوسطى شرح مصطلح فلسفة العصور الوسطى زمن فلسفة العصور الوسطى رواد فلسفة العصور الوسطى ابن رشد فلسفة العصور الوسطى خصائص فلسفة العصور الوسطى بحث حول فلسفة العصور الوسطى فلسفة العصور الوسطى تعريف تاريخ فلسفة العصور الوسطى pdf تلخيص فلسفة العصور الوسطى فلسفة العصور الوسطى بالانجليزي فلسفة القرون الوسطى باختصار فلسفة القرون الوسطى بحث عبد الرحمن بدوي فلسفة العصور الوسطى بحث فلسفة العصور الوسطى

وصف الكتاب

يقدم الكتاب نموذجين لفلسفة القرون الوسطى: أولهما عبّر عنه القديس أوغسطين ، والثاني للقديس توما الأكويني ، لأنهما من أكبر الفلسفات التي ظهرت في العصور الوسطى ، حيث كانت فلسفة الأول. ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالفلسفة القديمة. كانت الفلسفة الثانية في نهاية فترة القرون الوسطى.

تم تقديم مفهوم "العصور الوسطى" (أو الجمع "العصور الوسطى") في القرن الخامس عشر للإشارة إلى الفترة بين تراجع الثقافة الوثنية الكلاسيكية في أوروبا الغربية وما يعتبر إعادة اكتشافها خلال عصر النهضة. يعود أول استخدام موثق معروف لمصطلح ("media tempestas") إلى عام 1469.

هناك فجوة طويلة بين الحضارة اليونانية الرومانية القديمة والحضارة الأوروبية الحديثة ، والسؤال هو: هل يمكن للفرد أن يكون مسيحيًا وفيلسوفًا؟ ألا يتعارض الإيمان الديني مع العقلانية الفلسفية؟ الفلسفة سؤال وبحث دائم. أما الإيمان فهو عقيدة غير أي سؤال.

لذلك هناك صعوبة في التوفيق بين الدين والفلسفة. وهذا ما يقوله البعض احتجاجًا على مصطلح الفلسفة المسيحية ، ولكن طرح المشكلة بهذه الطريقة شديدة الاستقطاب ليس ناجحًا ولا صحيحًا ، في الواقع إذا فهمنا الدين والفلسفة جيدًا يمكننا التوفيق بينهما.

وقد برهن على ذلك الفيلسوف العربي المسلم ابن رشد (1198 م) والفيلسوف المسيحي اللاتيني توماس الأكويني (1274 م) ، واستفاد الأخير بشكل كبير من الأول على الرغم من معارضته. وكلاهما قال أنه لا يوجد تضارب بين الإيمان والعقل أو الفلسفة والدين ، بل هناك تكامل ودعم متبادل. عالم الدين شيء ، وعالم الفلسفة شيء آخر.

في الواقع ، توقفت الفلسفة في أوروبا بعد انتصار المسيحية في القرن الرابع أو الخامس الميلادي ، والسبب هو أن رجال الدين نظروا إليها على أنها وثنية لا تؤمن بالله. وهكذا أدانوا فلسفة أفلاطون وأرسطو ومنعوا تدريسها.

وبقي الأمر كذلك حتى القرن الحادي عشر أو الثاني عشر الميلادي الفارابي وابن سينا ​​وابن رشد وابن الطفيل وابن باجة ، ثم انتقلت الفلسفة إلى الأوروبيين عن طريق العرب كما عرفنا.

ثم أضاف المؤلف قائلًا: ولكن عندما بدأ الأوروبيون يهتمون بالفلسفة ويترجمون الكتب العربية ، بدأ العرب أنفسهم يهجرون الفلسفة ويتهمونها!

هذا من الأشياء الغريبة. لما استيقظنا على الحضارة والعقلانية ، ناموا في ظلام القرون الوسطى ، وعندما استيقظوا نامنا .. لهذا السبب سبقونا إلى الحضارة وتركونا وراءنا لمراحل طويلة.

تنقسم العصور الوسطى بالنسبة لهم - أي بين الأوروبيين - إلى قسمين: العصور الوسطى العليا والعصور الوسطى الدنيا ، أو القرنان الأول والثاني ، ويمتد الأول من القرن الخامس إلى عصرنا في القرن العاشر. القرن ، والثاني يمتد من القرن العاشر إلى القرن الخامس عشر.

والثاني أكثر استنارة وفلسفية من الأول. خلال العصور المبكرة ، سيطر اللاهوت المسيحي تمامًا على العقول وأزال الفلسفة تمامًا تقريبًا ، وانغمس الأوروبيون في ظلام الجهل والتعصب الديني وكراهية العقل وحضارة ما قبل المسيحية القديمة.

لكن لا بد من الاعتراف بأن القديس أوغسطينوس الذي ظهر في القرن الرابع الميلادي لم يكن معاديًا للفلسفة ، خاصة الأفلاطونية ، بقدر ما نتخيل ، لأنه كان يحارب النزعة المتشككة والميول الفكرية الظاهرة. دافع عن الإيمان المسيحي ، ولكن دون أن يجعله عدواً للعقل ، مع أنه اعتبر أن الدين أعلى بكثير من العقل ، لكنه قال إن العقل يهيئ الإنسان للإيمان ، وأضاف قائلاً: فعل الإيمان. إنه فعل العقل والحصافة ، وقد اشتهر بدعوة الناس إلى الإيمان بالحصافة والحصافة بالإيمان.

ثم يضيف المؤلف: وهكذا كان الشغل الشاغل لفلسفة العصور الوسطى هو التوفيق بين العقل والإيمان ، وهذا ما فعله الفيلسوف المسلم العظيم ابن رشد قبل الأوروبيين بزمن طويل ، وكان في كتابه الشهير: "فصل المقال بين". حكمه وشريعة الاتصال.

يدخل كتاب مقالات في فلسفة العصور الوسطى ضمن اهتمام المفكرين والباحثين في مجال التاريخ، حيث يقع كتاب مقالات في فلسفة العصور الوسطى ضمن تخصص علوم التاريخ والتخصصات الاجتماعية الأخرى ذات الصلة. يمكنك تحميل مقالات في فلسفة العصور الوسطى pdf مجانا تحميل مباشر  في موقع تاريخ و حضارة المغرب  ، كتاب  مقالات في فلسفة العصور الوسطى pdf هو كتاب  ترانثي وماركوس  على صيغة الكترونية يعمل  في موبايل أندرويد و للتابلت وأيفون والكمبيوتر وللكندل تحميل مجاني ،.يمكنك تحميله برابط مباشر فقط إضغط على زر "تحميل " وسيتم التحميل .




تعليقات