القائمة الرئيسية

الصفحات

الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش pdf

 مقال الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش pdf

العنوان : الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش.

المؤلف : الأستاذ الطاهر قدوري (باحث في تاريخ المغرب العصر الوسيط. وأستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين – وجدة - المملكة المغربية. 

عصور الجديدة – المجلد 7 – العدد 26. 2016/2017
حجم المقال : 1.4 ميجا بايت.
مواضيع المقال : بلاد المغرب, العصر الوسيط, الأوربيون, التعايش.

عدد الصفحات : 15.

تحميل بصيغة pdf مجانا


الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش pdf العصر الوسيط في اوروبا المغرب في العصر الوسيط

مقتطف من المقال :

"ظل الغرب الاسلامي عبر تاريخه الطويل محط إهتمام التجار الأوربيون الذين وجدوا سوقا نافقة بأوربا، سواء تعلق الأمر بالمنتجات المحلية خاصة المواد الفلاحية من حبوب وزيوت ومواشي أو بالمواد ذات الأصل السوداني من عاج وتبر وملح وعبيد.. وكل هذا مقابل مجموعة من البضائع الأوربية من منسوجات وأواني وأسلحة وعطور..
وهذه العملية التجارية النشيطة أطرتها العديد من المعاهدات والاتفاقيات التي كانت بين السلطة المركزية في بلاد المغرب وبعض الدزل الأوربية خاصة الجمهوريات الإيطالية وأركون وصقلية ومدن الجنوب الفرنسي مرسيليا مثلا.. وكان قوام هذه المعاهدات والاتفاقيات ينصب أساسا حول السماح للسفن الأوربية بوسق مواد بعينها يحققون من ورائها أرباحا هامة، ويحددون رسوما جمركية تساعدهم على ذلك، هذا في الوقت الذي كانت فيه الدولة المغربية تتحكم كليا في الرسوم الجمركية على الداخل والخارج وتتولى مصالح الديوانة استفاءها.."

يدخل مقال الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش ضمن اهتمام المفكرين والباحثين في مجال التاريخ، حيث يقع مقال الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش ضمن تخصص علوم التاريخ والتخصصات الاجتماعية الأخرى ذات الصلة. يمكنك تحميل الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايشpdf مجانا تحميل مباشر  في موقع تاريخ و حضارة المغرب  ، مقال الأوربيون ببلاد المغرب في العصر الوسيط وفرص التعايش pdf هو كتاب للكاتب  الأستاذ الطاهر قدوري  على صيغة الكترونية يعمل  في موبايل أندرويد و للتابلت وأيفون والكمبيوتر وللكندل تحميل مجاني ،.يمكنك تحميله برابط مباشر فقط إضغط على زر "تحميل " وسيتم التحميل .





تعليقات