القائمة الرئيسية

الصفحات

كتاب الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي pdf

كتاب الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي pdf

العنوان  الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي
تأليف ذ. محمد حجي
طبعة ثانية موسعة ومنقحة
سنة النشر 1409 - 1988
عدد الصفحات 360 ( في الطبعة الأولى 300 صفحة فقط )





الزاوية الدلائية pdf الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي pdf الزاوية الدلائية تعريف الزاوية الدلائية ويكيبيديا الزاوية الدلائية بخنيفرة الزاوية الدلائية محمد زروال الزاوية الدلائية معنى الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي الدلائيين بالمغرب تاريخ الزاوية الدلائية نهاية الزاوية الدلائية تحميل كتاب الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي زاوية الدلائية نشأة الزاوية الدلائية الزاوية الدلائية محمد حجي pdf كتاب الزاوية الدلائية محمد حجي موقع الزاوية الدلائية مفهوم الزاوية الدلائية ما هي الزاوية الدلائية مراجع الزاوية الدلائية ما معنى الزاوية الدلائية الزاوية الدلائية محمد حجي كتاب الزاوية الدلائية pdf كتاب الزاوية الدلائية الزاوية الدلائية في المغرب الأقصى الدلائيين سقوط الزاوية الدلائية دور الزاوية الدلائية خريطة الزاوية الدلائية الزاوية الدلائية بالمغرب

وصف كتاب الزاوية الدلائية

يعتبر كتاب الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي من الكتب القيمة لما يحتويه الكتاب من قيمة علمية ومعرفية للمؤلف المغربي محمد حجي. نوقش كتاب الزاوية الدلائية أمام لجنة علمية في 8 أبريل 1963 م بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط ، وحصل على دبلوم دراسات عليا بتقدير جيد. صدر الأول طبعة عام 1964 وصدرت الطبعة الثانية عام 1988 بعد مراجعة مالكها لها. عدد الصفحات 360. تمت ترجمة كتاب الزاوية الدلائية ودورها الديني والعلمي والسياسي  إلى اللغة الإنجليزية من قبل الباحث (IZAD PARASt) في جامعة يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.



لعبت الزاوية دورًا مهمًا في تاريخ المغرب ، حيث أن الزاوية "مكان مخصص للعبادة وإيواء وإطعام المحتاجين من الداخل" ، وهي "مدرسة دينية ودار ضيافة مجاني". تطورت قضية الزوايا في المغرب عندما هزم المسيحيون المسلمين في الأندلس ، وامتدت طموحاتهم إلى احتلال الحدود المغربية ، وضعف السلطة المركزية في المغرب.


عندما انحسرت قوة السعديين في جبال الأطلس وبلد تادلة ، كان لا بد من وجود قوة محلية في هذه المناطق تعمل على حفظ النظام وتأمين الطرق وحماية القوافل ، بحيث يكون هناك في الزاوية الدلائية قوة قوية. جيش الفرسان ، ولم تقتصر تحركات هذا الجيش على العمل في المنطقة المحلية ، بل ابتعد عن الزاوية الدلائية ، مشى إلى فاس وسلا لقمع الفتنة المستعرة. وتطرق الكاتب إلى العلاقة بين السعديين والزاوية الدلائية .





تعليقات