القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ العلاقات المغربية الهولندية : القرنين 16و 17

المغرب وهولندا المسافة بين المغرب وهولندا الرحلات بين المغرب وهولندا مباراه المغرب وهولندا التوقيت بين المغرب وهولندا اخبار المغرب وهولندا نتيجة مباراة المغرب وهولندا توقيت المغرب وهولندا فتح الحدود بين المغرب وهولندا فتح الحدود بين المغرب وهولندا 2021 فرق التوقيت بين المغرب وهولندا تعليق الرحلات بين المغرب وهولندا الخطوط الجوية بين المغرب وهولندا الرحلات الجوية بين المغرب وهولندا المغرب و فرنسا نهائي كاس جيم مباراة المغرب وهولندا الرحلات بين المغرب و هولندا المسافة بين المغرب و هولندا التوقيت بين المغرب و هولندا المغرب و فرنسا هولندا والمغرب المغرب هولندا 1994 المغرب فرنسا 1998 المغرب فرنسا 2007 المغرب فرانس 24 العلاقات المغربية الهولندية في القرنين 16و 17

  بدأت العلاقات بين المغرب والهولنديين في عهد السعديين عندما كانت هولندا تعاني من بطش الأسبان. ففد لقي الهولنديون عنتا كبيرا من الاستعمار الإسباني ، فما أن تم تحررهم من هذا الاستعمار ، حتى كان المغرب أحد البلدان الأولى التي ارتبطوا معها بعلاقات تجارية وسياسية ، وكانت اسبانيا عدوة مشتركة للبلدين .وعندما غزا الهولنديون بالاشتراك مع الأسطول البريطاني مدينة قادس وفتحوها ، وجدوا بها مغربيا من أعيان فاس تحت قبضة الإسبان ، فبعثوا به إلى أحمد المنصور سنة 1596م.  


 

 

 

وكان المنصور يتتبع باهتمام وإعجاب أنباء انتصارات الهولنديين في بلادهم على الغزاة الإسبان ، حتى إنهم سلموا فيما بعد إلى ابنه أبي فارس سنة 1013م (1604م) مائة أسير مغربي وجدوهم في اسبانيا بعد أن غزوا شواطئها . على أن أهم حادث دشنت به العلاقات بين المغرب و هولندا هو أن الهولنديين أجروا مفاوضات مع المنصور على يد أحد أبناء "دون أنطونيو"، وأثاروا خلالها موضوع تسليم قادس إلى المغرب يمكن عن طريقها إعادة فتح الأندلس ، إلا أن خلاف نشب بين أسطولي هولندا وانجلترا منع من تحقيق ذلك .

 

 

وفي أوائل القرن السابع عشر الميلادي بدأت هولندا تستورد من المغرب السكر والزيت واللوز والعسل والتين والشمع والجلود ، وتصدر إليه الأسلحة والأقمشة .

 

 

 

وكان أول قنصل رسمي لهولندا بالمغرب هو "بيتير مارتینز کوي Peter Martentz Coy" الذي عين من سنة 1605 إلى 1609م، وكانت مهمته سياسية وتجارية ، وقد استقر بمراكش ، وبذل جهودا عظيمة لتوثيق الروابط بين المغرب وبلاده .

 

 

 

على أن أهم شخصية تدخلت في العلاقات بين البلدين هي شخصية صمويل بالاش (باء مثلثة)، وهو يهودي من أصل أندلسي قام بمهات سياسية في عدة دول ، إذ كان من المعتاد أن يتنقل بعض الأشخاص المشهورين بالمغامرة والذكاء للعمل في هذا البلاط أو ذاك ، حتى إن بالاش هذا عمل في البداية لصالح هولندا ، ثم صار ممثلا للمغرب فيها ، وقامت أسرته بمهات مماثلة وكانت مع هذا تحتكر التجارة بالمغرب خصوصا التجارة الخارجية .

 

 

ونادرا ما كانت سفن المجاهدين (قراصنة سلا كمثال) تتعرض للبواخر الهولندية ، ذلك أن عددا كبيرة من اليهود المهاجرين من الأندلس استقروا بهولندا التي كانت تدعي بالولايات العامة ، وهم الذين كانوا يقدمون القروض لحركة الجهاد البحري الشعبي من أجل التسلح.

 

 

 

کما تعاملت هولندا رسميا مع الدلائيين وجمهورية أبي رقراق ، واستقبلت عددا من ممثيلهم ، حيث إن الدول الأجنبية كانت ترعى مصالحها الاقتصادية أكثر مما تراعي الاعتبارات الإنسانية .

 



حركات إبراهيم، المغرب عبر التاريخ، الجزء الثاني، نشر وتوزيع دار الرشاد الحديثة، الطبعة الثانية 1994. ص313-314


تعليقات