القائمة الرئيسية

الصفحات

الصراع بين المرابطين والموحدين وتأثيره في التطور الديموغرافي بالمغرب

الصراع بين المرابطين والموحدين، الحرب بين المرابطين والموحدين ،  المرابطين والموحدين pdf، المرابطين والموحدين موضوع المرابطين والموحدين مراكش عصر المرابطين والموحدين في المغرب والأندلس pdf درس المرابطين والموحدين تعريف المرابطين والموحدين وثائق المرابطين والموحدين pdf درس المرابطين والموحدين pdf المرابطين الموحدين المرابطين الموحدون المرابطون والموحدون pdf الموحدين والمرابطين المرابطون والموحدون ويكيبيديا المرابطين و الموحدين المرابطين و الموحدون المرابطون و الموحدين المرابطون والموحدون السنة الثانية اعدادي المرابطون والموحدون الاولى اعدادي ، المرابطين,المرابطون و الموحدون,دولة المرابطين,تاريخ الأندلس في عصر المرابطين والموحدين,نهاية المرابطين و ظهور الموحدين,المرابطون,الموحدين,دولة الموحدين,الموحدون,اسد المرابطين,تاريخ المرابطين,المرابطون و الأندلس,الأندلس في عهد المرابطين,تاريخ دولة المرابطين,والموحدون,الصحراء المغربية,المرايطون ، المرابطين والموحدين معركة البحيرة بين المرابطين والموحدين المرابطون والموحدون الموحدين والمرابطين المرابطية المرابطين معارك الموحدين المرابطي الفرق بين المرابطين والموحدين من هم المرابطين والموحدين سبب تسمية المرابطين الدولة المرابطية مقارنة بين المرابطين والموحدين منهم المرابطين

   أصبح المغرب مسرحا للصراع بين المرابطين والموحدين، اتسم بحروب كثيرة أثر في التطور الديموغرافي بالمغرب و مني خلالها المرابطون بنحو أربعين هزيمة. وقبل حصار المهدي لمراكش سنة 524 هـ، وبعد تكرار انتصاراته على المرابطين المرة تلو الأخرى، وقعت معارك قوية بموضع قريب من المدينة يدعى "البحيرة". "..فكانت بينهم حروب عظيمة ثمانية أيام". في بداية الأمر انهزم المرابطون "..وتبعهم عبد المومن .. بجيوش الموحدين يقتلونهم في كل فج واتصلت الهزيمة إلى أن أدخلوهم مدينة مراكش وسدوا الأبواب في وجوههم،".. حتى مات في صفوف المرابطين "بالسيف والازدحام على الأبواب خلق كثير ،وحصروا مراكش مدة أربعين يوما فتوالت الحروب، واشتعلت نارها كل يوم في قتال وهزائم  وأعراس للطيور وولائم، وكان جملة من انحصر بها من الفرسان نحو أربعون ألف، ومن الرجالة ما لا يحصي عددهم إلا خالفهم."



ولم يسلم الموحدون بدورهم من الخسائر إذ قتل منهم أربعون ألف ونجا فقط أربعمائة جندي ما بين فارس وراجل... ويؤكد نص انطباعي آخر أنه "هلك  خلق كثير منهم". هكذا يتضح أن حجم عدد القتلى في صفوف الجانبين كان كبيرا، في صفوف المرابطين حيث قتل أربعون ألف فارس وعدد لا يحصى من الرجال ،فضلا عما تعرض له النساء والأطفال والشيوخ من مجاعة عقب الحصار الذي دام أربعين يوما، أو عشرين يوما في رواية أخرى.         

 

وقد عرفت مدينة مراكش نقصا ديموغرافيا كبيرا، أثر على مختلف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية خاصة بعد انتقام الموحدين من هزيمتهم ،حيث قاموا " يشنون الغارات على نواحي مراكش، ويقطعون عنها مواد المعايش وموصول المرافق، ويقتلون ويسبون، ولا يبقون على أحد ممن قدروا عليه...". أما الموحدون فقد بلغ عدد قتلاهم أزيد من أربعين ألف محارب، وهي ضربة قوية للبنية الديموغرافية المصمودية، إذ كانت الدعوة في بدايتها، وكان المشروع الموحدي في مهده، ذلك أنه من أصل أربعين ألف وأربعمائة جندي ، فقد الموحدون أزيد من أربعين ألف، أي ما يناهز الجيش برمته.

 

وهذا يدلنا على فداحة النكبة التي نزلت بجيش المهدي بن تومرت515-524 هـ ، لكن إحراز المرابطين لهذا النصر لم ينجيهم من قدرهم المحتوم، كما ذهب إلى ذلك أحد الدارسين. هكذا كانت حروب الموحدين مع المرابطين عنيفة، حتى انجلى "أهل المغرب انجلاء عظيما إلى الأندلس"، وهي هجرة عكسية قسرية اضطر فيها المغاربة إلى ترك ديارهم والفرار بأنفسهم. وهو مؤشر على تراجع عدد سكان المغرب خلال فترة الاضطراب والمواجهة العسكرية، ففقد المغرب الأقصى عددا من سكانه بسبب الحروب الداخلية سواء عن طريق القتل أو الهجرة القسرية  .

 

ومن نتائج معركة البحيرة أيضا ما تعرضت له مدينة أغمات من طرف الجيش الموحدي، ولا غرو فقد قتل من هيلانة يوم البحيرة زهاء اثنا عشر ألف جندي، وخرج "..جميع أهل أغمات حتى التجار...فكانت الهزيمة وأخذت جميع المحلات، وقتل من أهل أغمات مقتلة عظيمة، ومات فيها من جناوة ثلاثة آلاف أسود ."

   



محاضرة الأستاذ حميد اجميلي. تاريخ الغرب الإسلامي المرابطون والموحدون والمرينيون.جامعة بن طفيل. كلية الأداب و العلوم الانسانية. القنيطرة


تعليقات