القائمة الرئيسية

الصفحات

مع أبي الحسن التمكروتي في رحلته إلى القسطنطينية

 مقال مع أبي الحسن التمكروتي في رحلته إلى القسطنطينية لعبد القادر زمامة

بقلم الكاتب عبد القادر زمامة

ليس من هدفنا هنا أن نتحدث عن تطور العلاقات بين العثمانيين ودولة السعديين في المغرب قبل معركة وادي المخازن وبعدها، كما أنه ليس من هدفنا أن نتحدث عن الجانب السياسي الذي كان المنصور الذهبي يرمي إلى تحقيقه عندما ارسل هذه السفارة تحت رئاسة ابي الحسن البرعي التمكروتي إلى عاصمة العثمانيين لتقدم رسائله وهدا ياه إلى السلطان العثماني مراد بن سليم بن سليمان في ذلك الظرف السياسي الدقيق...


وإنما يتلخص هدفنا هنا في مرافقة السفير من خلال نص الرحلة التي كتبها بعد رجوعه باعتبارها من النصوص التي كتبت بأسلوب أدبي في عصر السعديين وقدم فيها كاتبها من المعلومات والمشاهدات والانطباعات ما يعكس ثقافته أولا، كما يمکس تنکیر العصر واهتمام حملة الأقلام فيه

 


مقال مع أبي الحسن التمكروتي في رحلته إلى القسطنطينية لعبدالقادر زمامة

العنوان :مع أبي الحسن التمكروتي في رحلته إلى القسطنطينية 
العدد :  ع 25. سنة 1982
المؤلف : عبد القادر زمامة
المصدر : المناهل



تعليقات