القائمة الرئيسية

الصفحات

تحميل كتاب تاريخ التعليم في الاندلس - محمد عبد الحميد عيسى pdf

 عن كتاب تاريخ التعليم في الاندلس - محمد عبد الحميد عيسى

تاريخ التعليم في الاندلس يتناول طبيعة التعليم و تاريخها في حضارة الأندلس و جاء بقلم محمد عبد الحميد عيسى : ان النظام التعليمي لأمة من الأمم انما هو الأساس الذي تبنى عليه حضارتها ، ويساعد بفعالية في تطورها وارتقائها وبقائها، والاهتمام بالتعليم والعلوم ، وفتح الباب الاستقبال التيارات الثقافية ، والتأثر بها والتأثير فيها ، دون الذوبان في تيارها ، وعدم ضياع الشخصية الأصلية ، يساعد على الارتفاع بالمستوى الثقافي ، وعلى العكس من ذلك فان التعصب والانغلاق على أفكار معينة ، وعدم الأخذ والعطاء يؤدي الي الركود الفكري ، وعدم الابداع ، وما الى ذلك من عوامل ، تؤدي في النهاية الى الانهيار والفناء.



آن الأهمية العظمى الكامنة في دراسة تاريخ التعليم ، والتي لاتقل عن أهمية دراسة أي جانب من الدراسات الإنسانية ، هي التي ألحت على ودفعتني الى دراسته 


التعليم في الاندلس pdf تعليم في الاندلس تاريخ التعليم في الاندلس pdf تاريخ التعليم في الاندلس التعليم المبكر في الاندلس مول التعليم في العصر الاندلسي التعليم الاسلامي في الاندلس التعليم في الأندلس التعليم في الأندلس pdf تاريخ التعليم في الأندلس pdf تاريخ التعليم في الأندلس نظام التعليم في الاندلس التربية والتعليم في الاندلس التربية والتعليم في الاندلس pdf العلم والتعليم في الاندلس مراكز التعليم في الأندلس تحميل كتاب تاريخ التعليم في الاندلس



أما بالنسبة للسر في اختيار تاريخ التعليم في الأندلس بالذات ، فدوافعى  الكاتب اليه  كما جاء في كتابه ترجع إلى عدة أسباب منها : 



وفيق في الحصول على ترشيح الدولة المصرية لي للدراسة في أسبانيا على منحة من منح التبادل الثقافي المقدمة من الحكومة الأسبانية الى مصر ، ما استثنينا مجموعة المحاضرات التي ألقاها المستشرق الاسباني الكبير حوليان ريبيرا في عام ۱۸۹۳ بجامعة سرقسطة .


أن دراساتي خلال المرحلة الجامعية ، في كلية التربية بالقاهرة ، تؤهلني للتصدي لمثل هذا الموضوع التاريخي ، والتربوي في نفس الوقت .


وقد واجهت من الصعوبات في هذه الدراسة ، ما لم يخطر لي على بال أبدا ، رغم علمی مقدما ببعض مشاكلها .*


فالدراسات الاجتماعية عموما ، لم تجد الاهتمام الكافي ، الذي هي جديرة به ، وقليلة جدا الكتب والمصادر ، التي يمكن أن تلقى ضوءا - ولو بسيطا - على حياة الرجل العادي ، وقليل جدا ، ان لم يكن نادرا ، أن تجد مصدرا أو مؤرخا ، يصور لك حقيقة العلاقة الشخصية أو الاقتصادية بين الناس .


وبالنسبة لموضوع تاريخ التعليم ، فان ما خلفه المؤرخون قليل جدا، ضاع معظمه ، ولم يصل الينا منه الا شذرات قليلة متفرقة ولا ينطبق هذا على أسبانيا الاسلامية فحسب ، وانما هو يشمل العالم الاسلامی بأكمله ، فكما قلت : المؤلفات في هذا المجال قليلة جدا ، ويقلل من أهمية أكثرها ، أنها نقلت عن بعضها ، أو تناولت نفس الموضوعات ، وغلبت على هذه الكتب الاهتمامات الخلقية ، وما يجب أن يتحلى به العالم والتلميذ ، وواجبات كل منهما ، ومسالة شرعية الأجر ، من الناحية الدينية .


تعليقات