القائمة الرئيسية

الصفحات

أصول المماليك ونشأتهم ... بدايات دولة المماليك

أصول المماليك أصول المماليك يوتيوب أصول المماليك ياسر العظمة أصول المماليك ياسمين عبد العزيز اصول المماليك اصول المماليك البحرية ما هي اصول المماليك ما أصل المماليك اصل المماليك ويكيبيديا أصل المماليك ونشأتهم أصول المماليك هو أصول المماليك هي أصول المماليك هند صبري اصول المماليك هي اصل المماليك ماهي اصول المماليك المماليك من هم المماليك ويكيبيديا مماليك العراق أصول المماليك نجيب محفوظ أصول المماليك نصوص من هم المماليك الذين حكموا مصر مماليك مصر اصل مماليك مصر اصل المماليك في مصر أصول المماليك لابن تيمية أصول المماليك لمصر اصل كلمة ممالك المماليك البحرية أصول المماليك قصة عشق أصول المماليك قصة أصول المماليك قبل الاسلام أصول المماليك قانون اصل المماليك في الهند المماليك في مصر أصول المماليك غزة اصول المغول اصل عائلة المماليك اصل عائلة المملوكي أصول المماليك ظاهرة أصول المماليك ظلمات المماليك والعثمانيين أصول المماليك طارق السويدان أصول المماليك طيور الجنة أصول المماليك ضد المسلمين أصول المماليك ضعيفة أصول المماليك ضعيف أصول المماليك ضابط شرطة أصول المماليك ضابط أصول المماليك صوت أصول المماليك شرح أصول المماليك شيعة أصول المماليك شجرة أصول المماليك سياسية اصول سلمى حايك أصول المماليك زين العابدين أصول المماليك زينب الزلموكة معنى أصول المماليك رام الله أصول المماليك رواية أصول المماليك ذي قار أصول المماليك ذكرت في القران أصول المماليك ذاكر نايك اصل دولة المماليك اصل المماليك وقيام دولتهم أصول المماليك خريطة أصول المماليك خالد بن الوليد أصول المماليك خالد الراشد أصول المماليك خطبة اصل المماليك الذين حكموا مصر أصول المماليك ج1 أصول المماليك ج2 أصول المماليك جلال الدين الرومي أصول المماليك ثلاثة أصول المماليك ثلاث أصول المماليك ثالث أصول المماليك ثاني عشر اصل تسمية المماليك اصل تسمية مماليك أصول المماليك بالترتيب أصول المماليك بحث أصول المماليك بي دي اف أصول المماليك بالتفصيل ما هو أصل المماليك اصل المماليك البحرية اصل المماليك pdf أصل المماليك البرجية اصول مماليك أصول المماليك 01 أصول المماليك 02 أصول المماليك 05 أصول المماليك 03 أصول المماليك 00 أصول المماليك 19 أصول المماليك 14 أصول المماليك 15 أصول المماليك 17 أصول المماليك 20 أصول المماليك 25 أصول المماليك 21 أصول المماليك 24 أصول المماليك 2016 أصول المماليك 30 أصول المماليك 32 أصول المماليك 35 أصول المماليك 31 أصول المماليك 40 أصول المماليك 45 أصول المماليك 41 أصول المماليك 42 أصول المماليك 51 أصول المماليك 50 أصول المماليك 52 أصول المماليك 55 أصول المماليك 60 أصول المماليك 61 أصول المماليك 62 أصول المماليك 65 أصول المماليك 70 أصول المماليك 71 أصول المماليك 75 أصول المماليك 72 أصول المماليك 80 أصول المماليك 81 أصول المماليك 90 أصول المماليك 9 pdf أصول المماليك 91 أصول المماليك 99

إذا كان ظهور الأيوبيين نتاجا مباشرا للحركة الصليبية في شقها السياسي في منطقة الشرق الأدنى خلال القرن السادس الهجري/الثاني عشر الميلادي، فمن ذيولها نبتت دولة المماليك في نفس المجال الجغرافي في منتصف القرن السابع الهجري/الثالث عشر الميلادي، بعد أن نجحت في انتزاع الدور التاريخي من الأيوبيين الذين جلبوهم عبيداً في طفولتهم وربوهم ليكونوا أداتهم العسكرية في صراعاتهم ومنازعاتهم الكثيرة.

فإذا تتبعنا جوانب النشاط السياسي والعسكري للدولة الجديدة المملوكية، نقف على كونها تمثل استمرارا لسابقتها الأيوبية مع اختلافات استثنائية ترتبط بطبيعة الظروف السياسية الخارجية التي أحاطت بكل منهما من جهة وشخصية الحكام من جهة ثانية. وعلى العموم نشأ سلاطين وحكام الدولة المملوكية في رحم بني أيوب، ولعل هذا العامل الأخير هو المسؤول عن هذا التشابه الكبير والواسع بين الدولتين. 


إذ ظل المماليك متمسكين بإرث أساتذتهم ومعلميهم الأيوبيين، وما خلفوه من نظم قانونية وسياسية خارجية. ولهذا فإن دراسة الدولة المملوكية، أو العصر المملوكي يطرح تحديا في التمييز بين ما هو خصائص خالصة للدولة المملوكية، أي الصورة الحقيقية للدولة المملوكية وعصرها، والتي تمتد جذورها في عمق العهد السابق لها، أي العهد الأيوبي. ولهذا فإن وقوفنا هنا على دراسة العصر المملوكي لن يخلو من إشارات متكررة للتجربة الأيوبية ضمنيا حتى نهاية دولة المماليك سنة 1517 م/ 923 ه.


أصول المماليك ونشأتهم:


من هم المماليك؟

المماليك، جمع مملوك، وهم من الرقيق البيض الذين تم استقدامهم من الحروب التي كان يقودها العباسيون والأيوبيون مع الشعوب الأخرى الغير عربية "الأسيوية أو الأوربية أو من جزر البلقان"، ويأتون بهم إلى البلاد الإسلامية إما عن طريق الأسر أو الشراء. وكان الخليفة المعتصم العباسي 218 - 227 ه/ 833 - 842 م أول من شكل فرقاً عسكرية ضخمة منهم وأحلهم مكان العرب الذين أسقط أسماؤهم من ديوان الجند ، يشترونهم بالأموال، ويهتمون بتدريبهم وتربيتهم على الولاء والطاعة. فكانوا يجلبونهم صغار السن ويتم تربيتهم وفق قواعد صارمة في ثكنات عسكرية معزولة عن العالم الخارجي، حتى يتم ضمان ولائهم التام للحاكم.



نظام التدريب والتربية والتعليم للمماليك 

إن أول المراحل في حياة المملوك هي أن يتعلم اللغة العربية قراءة وكتابة، ثم بعد ذلك يدفع إلى من يعلمه القرآن الكريم، ثم يبدأ في تعلم مبادئ الفقه الإسلامي، وآداب الشريعة الإسلامية.. ويهتم جدا بتدريبه على الصلاة، وكذلك على الأذكار النبوية ويراقب المملوك مراقبة شديدة من مؤدبيه ومعلميه، فإذا ارتكب خطأ يمس الآداب الإسلامية نبه إلى ذلك ثم عوقب، وبذلك يمتزج تعليم الشرع بفنون الفروسية وحسن السلوك والآداب. وفي كل هذه المراحل كان السيد الذي افتداهم يتابع خطواتهم وتربيتهم وتدريبهم بدقة. ولم تكن الرابطة التي تربط بين المالك والمملوك هي رابطة السيد والعبد أبداً، بل رابطة المعلم والتلميذ، أو رابطة الأب والابن، أو رابطة كبير العائلة وأبناء عائلته، وهذه كلها روابط تعتمد على الحب في الأساس، لا على القهر أو التعسف، حتى أنهم كانوا يطلقون على السيد الذي يشتريهم لقب )الأستاذ( وليس لقب السيد) . 


وكان السلطان الصالح الأيوبي، يحرص على مجالستهم وزيادة أواصر العلاقة بينه وبينهم، يطمئن بنفسه عليهم وعلى شرابهم وراحتهم، ومن هنا جاء حبهم وولائهم العظيم له. وكان المملوك إذا أظهر نبوغا عسكريا فإنه يرتقي في المناصب رتبة بعد رتبة، وقد يصبح قائدا لغيره من المماليك، ثم إذا نبغ أكثر أقطعوه أراضي من الدولة، وقد يصل إلى درجة أمير. وهم في كل هذا ينتسبون عادة إلى سيدهم، فأصحاب الملك الصالح نجم الدين أيوب يعرفون ب "الصالحية"، كما سمي مماليك أسد الدين شيركوه بالمماليك الأسدية، وفي عهد الملك العادل سمي المماليك بالعادلية نسبة إلى العادل، ولما توفي خلفه أبناؤه الأشرف: موسى العادل، والكامل، وغيرهم، ونسب عدد من المماليك لكل واحد منهم، فعرف المماليك الأشرفية، والمماليك الكاملية.


وهكذا تنامى الوجود المملوكي في الإمارات والدول الإسلامية في الشرق الأدنى وخاصة في مصر طيلة نهاية القرن السادس الهجري وبداية القرن السابع الهجري ق 12 م و 13 م. ولعل ما ساقته الكتابات التاريخية حول تفاقم هذه الظاهرة، هو ما كان وراء تولية وعزل السلاطين والأمراء، ويصف بن طباطبا وضع دولة الخلافة العباسية عهد تسلطهم منذ مقتل المتوكل سنة 861 ه بقوله:


"واستضعفوا الخلفاء، فكان الخليفة في أيديهم كالأسير، إن شاؤوا أبقوه، وإن شاؤوا خلعوه، وإن شاؤوا قتلوه" . 


ويبدو أن المميالك هم من دبروا مؤامرة عزل السلطان الملك العادل الثاني، ابن السلطان الملك الكامل، وتنصيب السلطان الصالح نجم الدين أيوب محله سنة 1239 م/637ه. الأمر الذي جعل هذا الأخير يوليهم عناية خاصة واستكثر منهم في صفوف جيوشه، وذلك خوفا من اجتماع الملوك الأيوبيين عليه وخاصة عمه إسماعيل، وأعطاهم حرية زيادة، حتى ضج منهم الناس فاضطر أن يبعدهم عن السكان. وكان معظم هؤلاء المماليك من الأتراك المجلوبين من بلاد القفجاق شمال البحر الأسود ومن بلاد القوقاز، قرب بحر قزوين، فبنى لهم قلعة خاصة بجزيرة الروضة، واتخذ من هذه القلعة مقراً لحكمه. وقد عرف هؤلاء المماليك بالبحرية نسبة إلى جزيرة الروضة في دلتا النيل. وهناك رأي آخر ذهب مفسروه بعيدا حين نسبوا هذه التسمية إلى الطريق البحري الذي سلكها المماليك من أسواق النخاسة في بلادهم بالقوقاز وآسيا الصغرى وشواطئ البحر الأسود، إلى مصر حتى الإسكندرية ودمياط.




 وحدة: تاريخ المماليك والعثمانيين الأستاذة: سعاد زبيطة جامعة ابن طفيل كلية الآداب والعلوم الإنسانية شعبة التاريخ والحضارة الفصل: الثاني

تعليقات